جوري (ما وراء الوجوه)


عن المسلسل

لكل بشري قناعه، ويبدو الفارق بين القناع والوجه الحقيقي ضئيلاً كلما كان المجتمع متقدماً ومنفتحاً، ويزداد الفارق كلما كان المجتمع متخلفاً… هي آفة اجتماعية بقصة درامية عالجها مسلسل “جوري” (ما وراء الوجوه) في عام 2015، للمخرج مروان بركات عن نص كان للدكتور فتح الله عمر أخذت منه الفكرة، ثم عالجها نجيب نصير.
وشكل العمل عودة الفنان ايمن زيدان الى الدراما السورية بعد غياب مواسم عدّة، وضم الى جانبه في البطولة الفنانين بسام كوسا وأحمد الأحمد ونادين خوري وكندا حنا وسلمى المصري وسامر إسماعيل ومعتصم النهار وآخرين.
ويمتد المسلسل الاجتماعي على مدى ثلاثين حلقة راوياً أحد أبعاد الصراع بين القيم والرغبات داخل المجتمع، بخاصة خلف أبواب البيوت البورجوازية، من خلال أسرتين راقيتين تبدوان متفاهمتين ومتحابتين، لكنّ الحقيقة أن صراعاً دامياً يدور بينهما.


بطاقة
  • التاريخ: 2015
  • النوع: دراما تلفزيونية
  • إخراج: مروان بركات
  • معلومة: نص للدكتور فتح الله عمر